fbpx

كيالي: القائمون على وثيقة الطوائف السورية حاولوا الابتعاد عن النقاط الإشكالية للوصول إلى مدونة سلوك يتوافق عليها الجميع

كيالي: القائمون على وثيقة الطوائف السورية حاولوا الابتعاد عن النقاط الإشكالية للوصول إلى مدونة سلوك يتوافق عليها الجميع

أثمرت عدة جولات حوارية غير معلنة جرت في أكثر من دولة عن إعلان وثيقة باسم “مدونة سلوك لعيش سوري مشترك”، وتهدف إلى تحديد ملامح مستقبل سورية القادم، وقد حملت الوثيقة توقيع شخصيات وقيادات من المكونات العرقية والدينية والطائفية الموجودة في سورية.

وتضمنت الوثيقة التي تتألف من 11 بندا على العديد من المبادئ منها، الاعتراف بوحدة الأراضي السورية، وضرورة المكاشفة والاعتراف بالحالة السورية الراهنة لتكون نقطة لانطلاق حوار شعبي اجتماعي، وتشير الوثيقة إلى أن الطريق نحو بناء الدولة يبدأ بالمطالبة بمحاسبة الأفراد المتورطين بانتهاكات بعيدا عن منطق الثأر والتهميش والإقصاء، ودون تحميل الفرد مسؤولية الجماعة أو العكس.

هذا المقال نشر على موقع جريدة مسار برس.

اضغط هنا لقرائة المقال كاملاً

 منصات الإعلام التي ننشر مقالاتها، لا تمثل مواقفنا او مبادأنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *